Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير التفسير الكبير / للإمام الطبراني (ت 360 هـ) مصنف و مدقق


{ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلأَرْضُ إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ }

قَوْلُهُ تَعَالَى: { خَالِدِينَ فِيهَا }؛ أي دَائمين في النارِ. قَوْلُهُ تَعَالَى: { مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلأَرْضُ }؛ قال بعضُهم: أرادَ بذلك مقدارَ سماء الدُّنيا وأرضها، وذلكَ أنَّ العربَ إذا أرادت تأكيدَ التأكيدِ والتبعيد قالت: ما دامتِ السماواتُ والأرض، وما لاحَ كوكبٌ، وما أضاءَ القمرُ، وما اختلفَ الجديدان، لا يريدُ بذلك الشرطَ، وإنما يريد بذلك التأكيدَ والتبعيدَ.

قَوْلُهُ تَعَالَى: { إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ }؛ أي سِوَى ما شاءَ ربُّكَ من الْخُلُودِ بعدَ مُضِيِّ مقدارِ سماء الدُّنيا وأرضها. وقال بعضُهم: معنى الآية: ما دامَت سماءُ الدُّنيا وأرضها، وسماءُ الجنَّة وأرضها، وقوله: { إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ } مذكورٌ على وجه التأبيدِ أيضاً. قَوْلُهُ تَعَالَى: { إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ }؛ أي يفعلُ ما شاءَ.