Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ) مصنف و مدقق


{ وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَىٰ بَعْضُكُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَٰقاً غَلِيظاً }

قوله تعالى: { وَقَدْ أَفْضَىٰ }: الواو للحال، والجملة بعدها في محل نصب، وأتى بـ " قد " لِيَقْرُبَ الماضي من الحال، وكذلك " أَخَذْنَ " و " قد " مقدرةٌ معه لتقدُّمِ ذِكْرِها. و " منكم " فيه وجهان، أظهرُهما: أنه متعلقٌ بـ " أَخَذْنَ ". وأجاز فيه أبو البقاء أن يكونَ حالاً من " ميثاقاً " قُدِّم عليه، كأنه لَمَّا رأى أنه يجوز أن يكونَ صفةً لو تأخَّر لجاز ذلك وهو ضعيف. و " أفضى " معناه ذهب إلى فضائِه أي: ناحيةٍ سَعَتِه، يقال: فَضَا يفضو، فألف " أَفْضى " عن ياءٍ أصلُها واو.