Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي ٱلْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُواْ وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِيۤ إِمَامٍ مُّبِينٍ }

قوله: { وَنَكْتُبُ }: العامَّةُ على بنائِه للفاعل، فيكونُ " ما قَدَّموا " مفعولاً به، و " آثارهم " عطفٌ عليه. وزر ومسروق مبنياً للمفعول، و " آثارُهم " بالرفعِ، عطف على " ما قَدَّموا " لقيامِه مَقامَ الفاعل.

قوله: { وَكُلَّ شيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ } العامَّةُ على نصبِه على الاشتغالِ. وأبو السَّمَّال قرأه مرفوعاً بالابتداءِ. والأرجحُ قراءةُ العامَّةِ لعطفِ جملةِ الاشتغالِ على جملةٍ فعلية. وقد تقدَّم الكلامُ على نحو { وَٱضْرِبْ لَهُمْ مَّثَلاً } في البقرة، والنحل.