Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يٰسَامِرِيُّ }

قوله: { فَمَا خَطْبُكَ } مبتدأٌ وخبر. والخَطْبُ تقدَّم الكلامُ عليه في يوسف. وقال ابن عطية هنا:/ " إنه يقتضي انتهاراً كأنه قال: ما نَحْسُك وما شؤمك "؟ وردَّ عليه الشيخ بقوله تعالىٰ:قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا ٱلْمُرْسَلُونَ } [الحجر: 57].