Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ) مصنف و مدقق


{ أَوَلاَ يَذْكُرُ ٱلإِنسَٰنُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئاً }

والهمزةُ في قوله { أَوَلاَ يَذْكُرُ } مؤخرةٌ عن حرف العطف تقديراً كما هو قول الجمهور. وقد رَجَع الزمخشري إلى رأي الجمهورِ هنا فقال: " الواوُ عَطَفَتْ { لاَ يَذْكُرُ } على " يقول " / ووُسِّطَتْ همزةُ الإِنكار بين المعطوف وحرفِ العطف " ومذهبُه أَنْ يُقَدِّرَ بين حرفِ العطفِ وهمزة الاستفهام جملةً يُعْطَف عليها ما بعدها، وقد فعل هذا - أعني الرجوعَ إلى قولِ الجمهور - في سورة الأعراف كما نبَّهت عليه في موضعِه.

قوله: { مِن قَبْلُ } ، أي: مِنْ قبلِ بَعْثه. وقَدَّره الزمخشري " من قبلِ الحالةِ التي هو فيها وهي حالةُ بقائه ".