Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير مجاهد / مجاهد بن جبر المخزومي (ت 104 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّ ٱلسَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَىٰ } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَٱتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَىٰ } * { وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يٰمُوسَىٰ } * { قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَىٰ غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَىٰ } * { قَالَ أَلْقِهَا يٰمُوسَىٰ } * { فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَىٰ } * { قَالَ خُذْهَا وَلاَ تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا ٱلأُولَىٰ } * { وَٱضْمُمْ يَدَكَ إِلَىٰ جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوۤءٍ آيَةً أُخْرَىٰ } * { لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا ٱلْكُبْرَىٰ }

أَخبرنا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال: نا ورقاءُ عن عطاءِ بن السائب، عن سعيد بن جبير: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } [الآية: 15]. أَي من نفسي.

أَنا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد مثله.

أَنا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد: { مَآرِبُ أُخْرَىٰ } [الآية: 18]. يعني: حاجات ومنافع.

أَنبا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: حدثنا آدم، قال نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد في قوله: { سَنُعِيدُهَا سِيَرتَهَا ٱلأُولَىٰ } [الآية: 21]. يعني: هيئتها الأُولى.

أَنا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد في قوله: { وَٱضْمُمْ يَدَكَ إِلَىٰ جَنَاحِكَ } يعني كفه { إِلَىٰ جَنَاحِكَ }: يعني تحت عضده. [الآية: 22].

أَنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد في قوله: { تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوۤءٍ } [الآية: 23]. يعني: من غير برص.