Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَىٰ مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً ٱتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ } * { وَلَمَّا سُقِطَ فِيۤ أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ } * { وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَٰنَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيۤ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى ٱلأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ٱبْنَ أُمَّ إِنَّ ٱلْقَوْمَ ٱسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ ٱلأَعْدَآءَ وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ } * { قَالَ رَبِّ ٱغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ ٱلرَّاحِمِينَ }

{ وَٱتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَىٰ } ، بني إسرائيل، { مِن بَعْدِهِ } ، حين انطلقوا إلى الطور، { مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً } ، يعني صورة عجل جسد، يقول: ليس فيه روح، { لَّهُ خُوَارٌ } ، يعني له صوت البهائم، ثم لم يصوت غير مرة واحدة، { أَلَمْ يَرَوْاْ } ، يعني بني إسرائيل، { أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ } ، يعني لا يقدر على أن يكلمهم، { وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً } ، يعني طريقاً إلى الهدى، يعني العجل، { ٱتَّخَذُوهُ } العجل إلهاً، { وَكَانُواْ ظَالِمِينَ } [آية: 148]، يعني مشركين.

{ وَلَمَّا سُقِطَ فَيۤ أَيْدِيهِمْ } ، ندامة وندموا، { وَرَأَوْاْ } وعلموا { أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ } عن الهدى، { قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا } ، يعني ويتجاوز عنا، { لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ } [آية: 149] في العقوبة، فلم يقبل الله توبتهم إلا بالقتل.

{ وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ } من الجبل، { غَضْبَانَ أَسِفاً } ، يعني حزيناً في صنع قومه في عبادة العجل، وكان أخبره الله على الطور بأمر العجل، ثم قال: { قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيۤ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ } ، يقول: استعجلتم ميقات ربكم أربعين يوماً، { وَأَلْقَى ٱلأَلْوَاحَ } من عاتقه، فذهب منها خمس وبقيت أربعة، { وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ } هارون { يَجُرُّهُ إِلَيْهِ } ، يعني إلى نفسه، { قَالَ } هارون لموسى: { ٱبْنَ أُمَّ إِنَّ ٱلْقَوْمَ ٱسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ ٱلأَعْدَآءَ وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ } [آية: 150].

{ قَالَ } موسى: { رَبِّ ٱغْفِرْ لِي } ، يعني تجاوز عني، { وَلأَخِي } هارون، { وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ ٱلرَّاحِمِينَ } [آية: 151].