Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق

{ ذٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُنْ رَّبُّكَ مُهْلِكَ ٱلْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَٰفِلُونَ } * { وَلِكُلٍّ دَرَجَٰتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَٰفِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ } * { وَرَبُّكَ ٱلْغَنِيُّ ذُو ٱلرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُمْ مَّا يَشَآءُ كَمَآ أَنشَأَكُمْ مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ } * { إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَآ أَنتُم بِمُعْجِزِينَ }

{ ذٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُنْ رَّبُّكَ مُهْلِكَ ٱلْقُرَىٰ } ، يعنى معذب أهل القرى { بِظُلْمٍ } بغير ذنب فى الدنيا، { وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ } [آية: 131] عن العذاب حتى يبعث فى أمها رسولاً ينذرهم بالعذاب حجة عليهم.

{ وَلِكُلٍّ } ، يعنى كفار الجن والإنس، { دَرَجَاتٌ } ، يعنى فضائل من العذاب فى الآخرة، { مِّمَّا عَمِلُواْ } فى الدنيا، { وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ } [آية: 132]، هذا وعيد، نظيرها فى الأحقاف.

وقوله: { وَرَبُّكَ ٱلْغَنِيُّ } عن عبادة خلقه، { ذُو ٱلرَّحْمَةِ } ، يعنى النعمة، فلا تعجل عليهم بالعذاب، يعنى كفار مكة، { إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ } بهلاك، { وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُمْ } خلقاً من غيركم بعد هلاككم { مَّا يَشَآءُ } ، إن شاء مثلكم، وإن شاء أمثل وأطوع لله منكم، { كَمَآ أَنشَأَكُمْ } ، يعنى كما خلقكم { مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ } [آية: 133]، يعنى ذرية أهل سفينة نوح، { إِنَّ مَا تُوعَدُونَ } من العذاب فى الدنيا { لآتٍ } ، يعنى لكائن، { وَمَآ أَنتُم بِمُعْجِزِينَ } [آية: 134]، يعنى بسابقى الله بأعمالكم الخبيثة حتى يجزيكم بها.