Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَاباً مِّن قَبْلِهِ فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ } * { بَلْ قَالُوۤاْ إِنَّا وَجَدْنَآ ءَابَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ ءَاثَارِهِم مُّهْتَدُونَ } * { وَكَذَلِكَ مَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ إِنَّا وَجَدْنَآ ءَابَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ ءَاثَارِهِم مُّقْتَدُونَ }

{ أَمْ آتَيْنَاهُمْ } ، يقول أعطيناهم، { كِتَاباً مِّن قَبْلِهِ } ، من قبل هذا القرآن بأن يعبدوا غيره، { فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ } [آية: 21]، فإنا لم نعطهم.

{ بَلْ قَالُوۤاْ } ، ولكنهم قالوا: { إِنَّا وَجَدْنَآ آبَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ } [آية: 22] نزلت في الوليد بن المغيرة، وصخر بن حرب، وأبي جهل بن هشام، وعتبة وشيبة ابنا ربيعة، كلهم من قريش.

{ وَكَذَلِكَ } ، يقول: وهكذا { مَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ } ، يعني من رسول فيما خلا، { إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ } ، يعني جباريها وكبراءها: { إِنَّا وَجَدْنَآ آبَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ } ، يعني على ملة، { وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ } [آية: 23] بأعمالهم كما قال كفار مكة.