Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ قِيلَ ٱدْخُلِ ٱلْجَنَّةَ قَالَ يٰلَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ } * { بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ ٱلْمُكْرَمِينَ } * { وَمَآ أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ } * { إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ } * { يٰحَسْرَةً عَلَى ٱلْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ }

{ قِيلَ ٱدْخُلِ ٱلْجَنَّةَ } فلما ذهبت روح حبيب إلى الجنة ودخلها وعاين ما فيها من النعم تمنى فـ { قَالَ يٰلَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ } [آية: 26] بنى إسرائيل.

{ بِمَا } بأى شىء { غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ ٱلْمُكْرَمِينَ } [آية: 27] باتباعي المرسلين، فلو علموا لآمنوا بالرسل، فنصح لهم فى حياته، وبعد موته.

يقول الله عز وجل: { وَمَآ أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ } يعنى من بعد قتل حبيب النجار { مِن جُندٍ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ } [آية: 28] الملائكة.

{ إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً } من جبريل، عليه السلام، ليس لها مثنوية { فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ } [آية: 29] موتى مثل النار إذا طفئت لا سمع لها صوت، وقال النبى صلى الله عليه وسلم: " إن صاحب يس اليوم فى الجنة، ومؤمن آل فرعون ومريم بنت عمران، وآسية امرأة فرعون ".

{ يٰحَسْرَةً عَلَى ٱلْعِبَادِ } يا ندامة للعباد فى الآخرة باستهزائهم بالرسل فى الدنيا، ثم قال عز وجل: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } [آية: 30]