Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ فَٱنْقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوۤءٌ وَٱتَّبَعُواْ رِضْوَانَ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ } * { إِنَّمَا ذٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَـٰنُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ }

{ فَٱنْقَلَبُواْ } ، يعنى فرجعوا إلى المدينة { بِنِعْمَةٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَفَضْلٍ } ، يعنى الرزق، وذلك أنهم أصابوا سرية فى الصفراء، وذلك فى ذى القعدة، { لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوۤءٌ } من عدوهم فى وجوههم، { وَٱتَّبَعُواْ رِضْوَانَ ٱللَّهِ } ، يعنى رضى الله فى الاستجابة لله عز وجل، وللرسول صلى الله عليه وسلم فى طلب المشركين، يقول الله سبحانه: { وَٱللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ } [آية: 174] على أهل طاعته.

قال: حدثنا عبيد الله بن ثابت، قال: حدثنى أبى، قال: حدثنا هذيل، قال مقاتل فنزلت هذه الآيات فى ذى القعدة بذى الحليفة حين انصرفوا عن طلب أبى سفيان وأصحابه بعد قتال أُحُد، { إِنَّمَا ذٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ } ، وذلك أن النبى صلى الله عليه وسلم ندب الناس يوم أُحُد فى طلب المشركين، فقال المنافقون للمسلمين: قد رأيتم ما لقيتم لم ينقلب إلا شريد، وأنتم فى دياركم تصحرون وأنتم أكلة رأس، والله لا ينقلب منكم أحد، فأوقع الشيطان قول المنافقين فى قلوب المؤمنين، فأنزل الله عز وجل: { إِنَّمَا ذٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ } ، يعنى يخوفهم بكثرة أوليائه من المشركين، { فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ } فى ترك أمرى { إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ } [آية: 175]، يعنى إذ كنتم، يقول: { إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ } فلا تخافوهم.