Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَىٰ ٱلنَّحْلِ أَنِ ٱتَّخِذِي مِنَ ٱلْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ ٱلشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ } * { ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ فَٱسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } * { وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ }

قال: { وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَىٰ ٱلنَّحْلِ } إلهاماً من الله عز وجل، يقول: قذف فيها، { أَنِ ٱتَّخِذِي مِنَ ٱلْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ ٱلشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ } [آية: 68]، يعني ومما يبنون من البيوت.

{ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ فَٱسْلُكِي } ، يقول: فادخلى، { سُبُلَ رَبِّكِ } في الجبال وخلل الشجر، { ذُلُلاً }؛ لأن الله تعالى ذلل لها طرقها حيثما توجهت، { يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ } ، يعني عملاً، { مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ } ، أبيض، وأصفر، وأحمر، { فِيهِ شِفَآءٌ لِلنَّاسِ } ، يعني العسل شفاء لبعض الأوجاع، { إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَةً } ، يعني فيما ذكر من أمر النحل وما يخرج من بطونها لعبرة، { لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } [آية: 69] في توحيد الله عز وجل.

ثم قال سبحانه: { وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ } ، ولم تكونوا شيئاً لتعتبروا في البعث، { ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ } ، عند آجالكم، { وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ } ، يعني الهرم، { لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ } بالبعث أنه كائن، { قَدِيرٌ } [آية: 70]، يعني قادراً عليه.