Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِٱللَّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } * { إِنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَواْ وَّٱلَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ }

قال للنبي صلى الله عليه وسلم، وكانوا مثلوا بعمه حمزة بن عبد المطلب، عليه السلام: { وَٱصْبِرْ } على المثلة البتة، { وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِٱللَّهِ } ، يقول: أنا ألهمك حتى تصبر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار: " إنى قد أمرت بالصبر البتة، أفتصبرون؟ " ، قالوا: يا رسول الله، أما إذا صبرت وأمرت بالصبر، فإنا نصبر، يقول الله تعالى: { وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ } إن تولوا عنك، فلم يجيبوك إلى الإيمان، { وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } [آية: 127]، يقول: لا يضيقن صدرك مما يمكرون، يعني مما يقولون، يعني كفار مكة، حين قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم، أيام الموسم: هذا دأبنا ودأبك، وهم الخراصون، وهم المستهزءون، فضاق صدر النبي صلى الله عليه وسلم بما قالوا.

يقول الله عز وجل: { إِنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَواْ } الشرك في العون والنصر لهم، { وَّٱلَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ } [آية: 128]، يعني في إيمانهم.