Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ مُوسَىٰ أَتقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَآءَكُمْ أَسِحْرٌ هَـٰذَا وَلاَ يُفْلِحُ ٱلسَّاحِرُونَ } * { قَالُوۤاْ أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا ٱلْكِبْرِيَآءُ فِي ٱلأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ } * { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ٱئْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } * { فَلَمَّا جَآءَ ٱلسَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُّوسَىٰ أَلْقُواْ مَآ أَنتُمْ مُّلْقُونَ } * { فَلَمَّآ أَلْقَواْ قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُمْ بِهِ ٱلسِّحْرُ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ } * { وَيُحِقُّ ٱللَّهُ ٱلْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْمُجْرِمُونَ } * { فَمَآ آمَنَ لِمُوسَىٰ إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَىٰ خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي ٱلأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ ٱلْمُسْرِفِينَ }

{ قَالَ مُوسَىٰ أَتقُولُونَ لِلْحَقِّ } اليد والعصا، { لَمَّا جَآءَكُمْ أَسِحْرٌ هَـٰذَا وَلاَ يُفْلِحُ ٱلسَّاحِرُونَ } [آية: 77] في الدنيا والآخرة.

{ قَالُوۤاْ أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا } ، يعني لتصدنا، { عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا } ، يعني عما كانت آباؤنا تعبد، { وَتَكُونَ لَكُمَا ٱلْكِبْرِيَآءُ } ، يعني موسى وهارون، الكبرياء يعني الملك، { فِي ٱلأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ } [آية: 78]، يعني بمصدقين.

{ وَقَالَ فِرْعَوْنُ ٱئْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } [آية: 79].

{ فَلَمَّا جَآءَ ٱلسَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُّوسَىٰ أَلْقُواْ مَآ أَنتُمْ مُّلْقُونَ } [آية: 80]، يعني الحبال والعصي.

{ فَلَمَّآ أَلْقُواْ } الحبال والعصي، سحروا أعين الناس، { قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُمْ بِهِ ٱلسِّحْرُ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُ } ، يعني إن الله سيدحضه ويقهره، { إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ } [آية: 81]، يعني إن الله لا يعطي أهل الكفر والمعاصي الظفر.

{ وَيُحِقُّ ٱللَّهُ ٱلْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ } ، يقول: يحق الله الدين بالتوحيد، والظفر لنبيه صلى الله عليه وسلم { وَلَوْ كَرِهَ ٱلْمُجْرِمُونَ } [آية: 82].

{ فَمَآ آمَنَ لِمُوسَىٰ } ، يعني فما صدق لموسى { إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ } ، يعني أهل بيت أمهاتهم من بني إسرائيل وآباؤهم من القبط، { عَلَىٰ خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ } ، يعني ومن معه الأشراف من قومه الأبناء، { أَن يَفْتِنَهُمْ } ، يعني أن يقتلهم، { وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي ٱلأَرْضِ } ، يعني جباراً في الأرض، { وَإِنَّهُ لَمِنَ ٱلْمُسْرِفِينَ } [آية: 83]، يعني المشركين.