Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ وَهُوَ ٱلَّذِيۤ أَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ ٱلنَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّٰتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَٱلزَّيْتُونَ وَٱلرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَٰبِهٍ ٱنْظُرُوۤاْ إِلِىٰ ثَمَرِهِ إِذَآ أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذٰلِكُمْ لأَيَٰتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }

أخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن البراء بن عازب { قنوان دانية } قال: قريبة.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس { قنوان دانية } قال: قصار النخل اللاصقة عذوقها بالأرض.

وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن ابن عباس { قنوان } الكبائس، والدانية المنصوبة.

وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله { قنوان دانية } قال: تهدل العذوق من الطلع.

وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن قتادة في قوله { قنوان } قال: عذوق النخل { دانية } قال: متهدلة، يعني متدلية.

وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن قتادة في قوله { مشتبهاً وغير متشابه } قال: مشتبهاً ورقه مختلفاً ثمره.

وأخرج ابن أبي حاتم عن محمد بن كعب في قوله { انظروا إلى ثمره إذا أثمر } قال: رطبه وعنبه.

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ { انظروا إلى ثمره } بنصب الثاء والميم { وينعه } بنصب الياء.

وأخرج أبو الشيخ عن محمد مسعر قال: فرضاً على الناس إذا أخرجت الثمار أن يخرجوا وينظروا إليها. قال الله { انظروا إلى ثمره إذا أثمر }.

وأخرج أبو عبيد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن البراء { وينعه } قال: نضجه.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن ابن عباس { وينعه } قال: نضجه.

وأخرج الطستي عن ابن عباس. أن نافع بن الأزرق قال له: أخبرني عن قوله { وينعه } قال: نضجه وبلاغه. قال: وهل تعرف العرب ذلك؟ قال: نعم، أما سمعت الشاعر وهو يقول:
إذا ما مشت وسط النساء تأوّدت   كما اهتز عصن ناعم أنبت يانع