Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَوْلاۤ أَن تُصِيبَهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُواْ رَبَّنَا لَوْلاۤ أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ } * { فَلَمَّا جَآءَهُمُ ٱلْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ لَوْلاۤ أُوتِيَ مِثْلَ مَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ أَوَلَمْ يَكْفُرُواْ بِمَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ مِن قَبْلُ قَالُواْ سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُواْ إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ } * { قُلْ فَأْتُواْ بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَآ أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } * { فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكَ فَٱعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَآءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ ٱتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلظَّالِمِينَ }

أخرج ابن مردويه عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " " الهالك في الفترة يقول: رب لم يأتني كتاب ولا رسول. ثم قرأ هذه الآية { ربنا لولا أرسلت إلينا رسولاً فنتبع آياتك ونكون من المؤمنين } ".

وأخرج ابن أبي حاتم وابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما { فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أو لم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا ساحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون } قال: هم أهل الكتاب. يقول بالكتابين التوراة والفرقان فقال الله { قل فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه إن كنتم صادقين }.

وأخرج الفريابي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد رضي الله عنه { لولا أوتي مثل ما أوتي موسى } قال: يهود تأمر قريشاً أن تسأل محمداً { مثل ما أوتي موسى... من قبل } يقول الله لمحمد: قل لقريش يقولون لهم { أو لم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا ساحران تظاهرا } قال: قول يهود لموسى وهارون { وقالوا إنا بكل كافرون } قال: يهود تكفر أيضاً بما أوتي محمد.

وأخرج ابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه { أو لم يكفروا بما أوتي موسى من قبل } قال: من قبل أن يبعث محمد صلى الله عليه وسلم.

وأخرج الطبراني عن ابن الزبير رضي الله عنه أنه كان يقرأ { قالوا ساحران تظاهرا }.

وأخرج الفريابي وعبد بن حميد وابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير أنه كان يقرأ { قالوا ساحران تظاهرا } قال: موسى وهارون.

وأخرج عبد بن حميد والبخاري في تاريخه وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قرأ " ساحران تظاهرا " بالألف قال: يعني موسى ومحمداً عليهما السلام.

وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر عن عكرمة رضي الله عنه أنه كان يقرأ { سحران تظاهرا } قال: هما كتابان.

وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس رضي الله عنه { قالوا ساحران تظاهرا } يقول: التوراة والفرقان.

وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي رضي الله عنه { قالوا ساحران تظاهرا } قال: التوراة والفرقان حين صدق كل واحد منهما صاحبه.

وأخرج ابن أبي حاتم عن عاصم الجحدري أنه كان يقرأ { سحران تظاهرا } يقول: كتابان التوراة والفرقان. ألا تراه يقول { فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما }.

وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن زيد رضي الله عنه قال: لو كان يريد النبي صلى الله عليه وسلم لم يقل { فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه } إنما أراد الكتابين.

السابقالتالي
2