Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ كَذَّبَتْ ثَمُودُ ٱلْمُرْسَلِينَ } * { إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ } * { إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ } * { فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ } * { وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ } * { أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَآ آمِنِينَ } * { فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ } * { وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ } * { وَتَنْحِتُونَ مِنَ ٱلْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ } * { فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ } * { وَلاَ تُطِيعُوۤاْ أَمْرَ ٱلْمُسْرِفِينَ } * { ٱلَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ } * { قَالُوۤاْ إِنَّمَآ أَنتَ مِنَ ٱلْمُسَحَّرِينَ } * { مَآ أَنتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّادِقِينَ } * { قَالَ هَـٰذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ } * { وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوۤءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ } * { فَعَقَرُوهَا فَأَصْبَحُواْ نَادِمِينَ } * { فَأَخَذَهُمُ ٱلْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ } * { وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ }

أخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله { ونخل طلعها هضيم } قال: معشب.

وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن ابن عباس أن نافع بن الأزرق قال له أخبرني عن قوله عز وجل { طلعها هضيم } قال: منضم بعضه إلى بعض قال: وهل تعرف العرب ذلك؟ قال: نعم. أما سمعت قول امرئ القيس:
دار لبيضاء العوارض طفلة   مهضومة الكشحين ريا المعصم
وأخرج الفريابي وعبد بن حميد عن يزيد بن أبي زياد { ونخل طلعها هضيم } قال: هو الرطب وفي لفظ قال: المذنب الذي قد رطب بعضه.

وأخرج عبد بن حميد عن قتادة { طلعها هضيم } قال: لين.

وأخرج عبد بن حميد عن الحسن { طلعها هضيم } قال: الرخو.

وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن الضحاك قال الـ { هضيم } إذا بلغ البسر في عذوقه فعظم. فذلك الهضم.

وأخرج الفريابي وعبد بن حميد وابن جرير عن مجاهد { طلعها هضيم } قال: يتهشم تهشماً.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد { طلعها هضيم } قال: الطلعة إذا مسستها تناثرت.

وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن الحسن { طلعها هضيم } قال: ليس فيه نوى.

وأخرج سعيد بن منصور وابن جرير وابن أبي حاتم عن عكرمة قال الـ { هضيم } الرطب اللين.

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ { وتنحتون } بكسر الحاء { الجبال بيوتاً فارهين } بالألف.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله { فرهين } قال: حاذقين.

وأخرج الفريابي وابن جرير وابن أبي حاتم عن أبي صالح في قوله { فرهين } قال: حاذقين بنحتها.

وأخرج عبد بن حميد عن معاوية بن قرة { فرهين } قال: حاذقين.

وأخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله { فرهين } قال: أشرين.

وأخرج الفريابي وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله { فرهين } قال: شرهين.

وأخرج عبد بن حميد عن عطية في قوله { فارهين } قال: متجبرين.

وأخرج الفريابي وعبد بن حميد وابن جرير عن عبد الله بن شداد في قوله { فارهين } قال: يتجبرون.

وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة في قوله { فرهين } قال: معجبين بصنعكم.

وأخرج عبد بن حميد عن قتادة في قوله { ولا تطيعوا أمر المسرفين } قال: هم المشركون وفي قوله { إنما أنت من المسحرين } قال: هم الساحرون.

وأخرج الفريابي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله { إنما أنت من المسحرين } قال: المسحورين.

وأخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر والخطيب وابن عساكر من طرق عن ابن عباس في قوله { إنما أنت من المسحرين } قال: من المخلوقين ثم أنشد قول لبيد بن ربيعة:

السابقالتالي
2