Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ يٰيَحْيَىٰ خُذِ ٱلْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ ٱلْحُكْمَ صَبِيّاً } * { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً } * { وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً } * { وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَياً }

أخرج ابن أبي شيبة، وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن مجاهد في قوله: { يا يحيى خذ الكتاب بقوة } قال: بجد { وآتيناه الحكم صبياً } قال: الفهم.

وأخرج ابن أبي حاتم، عن سعيد بن جبير في قوله: { خذ الكتاب بقوة } يقول: اعمل بما فيه من فرائضه.

وأخرج ابن المنذر، عن مالك بن دينار قال: سألنا عكرمة عن قوله: { وآتيناه الحكم صبياً } قال: اللب.

وأخرج أبو نعيم وابن مردويه والديلمي، عن ابن عباس، " عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: { وآتيناه الحكم صبياً } قال: أعطي الفهم والعبادة وهو ابن سبع سنين ".

وأخرج عبد الله بن أحمد في زائد الزهد وابن أبي حاتم، عن قتادة في قوله: { وآتيناه الحكم صبياً } قال: وهو ابن ثلاث سنين.

وأخرج أحمد في الزهد وابن المنذر وابن أبي حاتم والخرائطي وابن عساكر، عن معمر بن راشد في قوله: { وآتيناه الحكم صبياً } قال: بلغني أن الصبيان قالوا ليحيى بن زكريا: اذهب بنا نلعب، قال: ما للعب خلقت. فهو قوله: { وآتيناه الحكم صبياً }.

وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد من طريق معمر، عن قتادة قال: جاء الغلمان إلى يحيى بن زكريا فقال: ما للعب خلقت. قال: فأنزل الله { وآتيناه الحكم صبياً }.

وأخرجه ابن عساكر، عن معاذ بن جبل مرفوعاً.

وأخرج الحاكم في تاريخه من طريق سهل بن سعيد عن الضحاك، عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال الغلمان ليحيى بن زكريا: اذهب بنا نلعب، فقال يحيى: ما للعب خلقنا! اذهبوا نصلي. فهو قول الله: { وآتيناه الحكم صبياً }.

وأخرج ابن مردويه والبيهقي في شعب الإيمان، عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قرأ القرآن قبل أن يحتلم، فقد أوتي الحكم صبياً ".

وأخرجه ابن أبي حاتم عن ابن عباس موقوفاً.

وأخرج عبد الرزاق والفريابي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والزجاجي في أماليه والحاكم وصححه والبيهقي في الأسماء والصفات من طريق عكرمة، عن ابن عباس في قوله: { وحناناً } قال: لا أدري ما هو، إلا أني أظنه تعطف الله على خلقه بالرحمة.

وأخرج ابن جرير، عن سعيد بن جبير قال: سألت ابن عباس عن قوله: { وحناناً } فلم يجر فيها شيئاً.

وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم من طريق علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله: { وحناناً من لدنا } قال: رحمة من عندنا.

وأخرج الطستي عن ابن عباس أن نافع بن الأزرق قال له أخبرني عن قوله: { وحناناً من لدنا } قال: رحمة من عندنا.

السابقالتالي
2 3 4 5 6 7 8