Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِٱلْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلاَ تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَآءً ظَاهِراً وَلاَ تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِّنْهُمْ أَحَداً }

أخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله: { سيقولون ثلاثة } قال: اليهود { ويقولون خمسة } قال: النصارى.

وأخرج ابن أبي حاتم وعبد الرزاق، عن قتادة في قوله: { رجما بالغيب } قال: قذفا بالظن.

وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي مسعود رضي الله عنه في قوله { ما يعلمهم إلا قليل } قال: إنا من القليل، كانوا سبعة.

وأخرج عبد الرزاق والفريابي وابن سعد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم من طرق، عن ابن عباس في قوله: { ما يعلمهم إلا قليل } قال: إنا من القليل، كانوا سبعة.

وأخرج الطبراني في الأوسط بسند صحيح، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: { ما يعلمهم إلا قليل } قال: أنا من القليل، مكسلمينا وتمليخا، وهو المبعوث بالورق إلى المدينة، ومرطوس ونينونس ودردوتس وكفاشطهواس ومنطفوا سيسوس، وهو الراعي. والكلب اسمه قطمير، دون الكردي وفوق القبطي الألطم فوق القبطي. قال أبو عبد الرحمن: بلغني أن من كتب هذه الأسماء في شيء وطرحه في حريق سكن الحريق.

وأخرج ابن أبي حاتم عن وهب بن منبه قال: كل شي في القرآن قليل، وإلا قليل فهو دون العشرة.

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس في قوله: { فلا تمار فيهم } يقول: حسبك ما قصصت عليك.

وأخرج ابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله: { فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهراً } قال: يقول: إلا ما أظهرنا لك من أمرهم { ولا تستفت فيهم منهم أحداً } قال: يقول لا تسأل اليهود عن أصحاب الكهف، إلا ما قد أخبرناك من أمرهم.

وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن قتادة في قوله: { فلا تُمارِ فيهم } الآية. قال: حسبك ما قصصنا عليك.

وأخرج ابن أبي شيبة وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه من طرق، عن ابن عباس في قوله: { ولا تستفت فيهم منهم أحداً } قال: اليهود. والله أعلم.