Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق


{ رَّبُّكُمُ ٱلَّذِي يُزْجِي لَكُمُ ٱلْفُلْكَ فِي ٱلْبَحْرِ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً } * { وَإِذَا مَسَّكُمُ ٱلْضُّرُّ فِي ٱلْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى ٱلْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ ٱلإِنْسَانُ كَفُوراً } * { أَفَأَمِنْتُمْ أَن يَخْسِفَ بِكُمْ جَانِبَ ٱلْبَرِّ أَوْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ وَكِيلاً } * { أَمْ أَمِنْتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَىٰ فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفاً مِّنَ ٱلرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً }

أخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: { يزجي } قال: يجري.

وأخرج عبد الرزاق وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن عطاء الخراساني رضي الله عنه في قوله: { يزجي لكم الفلك } قال: يسيرها في البحر.

وأخرج ابن أبي حاتم عن عطاء الخراساني رضي الله عنه قال: { الفلك } السفن.

وأخرج ابن أبي حاتم عن الأوزاعي رضي الله عنه في قوله: { إنه كان بكم رحيماً } قال: نزلت في المشركين.

وأخرج ابن المنذر عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: { أو يرسل عليكم حاصباً } قال: مطر الحجارة.

وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم، عن قتادة رضي الله عنه في قوله: { أو يرسل عليكم حاصباً } قال: حجارة من السماء { ثم لا تجدوا لكم وكيلاً } أي منعة ولا ناصراً { أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى } أي مرة أخرى في البحر.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: { فيرسل عليكم قاصفاً من الريح } قال: التي تغرق.

وأخرج أبو عبيد وابن المنذر عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: القاصف والعاصف في البحر.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: { قاصفاً } قال: عاصفاً. وفي قوله: { ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعاً } قال: نصيراً.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن مجاهد في قوله: { تبيعاً } قال: ثائراً.

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن قتادة رضي الله عنه في قوله: { ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعاً } قال: لا يتبعنا أحد بشيء من ذلك.