Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير لباب التأويل في معاني التنزيل/ الخازن (ت 725 هـ) مصنف و مدقق


{ أَلاۤ إِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُواْ وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمُ }

فقال تعالى: { ألا إن لله ما في السموات والأرض } أي ملكاً وعبيداً { قد يعلم ما أنتم عليه } أي من الإيمان والنفاق { ويوم يرجعون إليه } يعني يوم القيامة { فينبئهم بما عملوا } أي من الخير والشر { والله بكل شيء عليم } عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لاتنزلوا النساء الغرف، ولا تعلموهن الكتابة وعلموهن الغزل وسورة النور " أخرجه أبو عبدالله بن السبع في صحيحه والله سبحانه وتعالى أعلم.