Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير مدارك التنزيل وحقائق التأويل/ النسفي (ت 710 هـ) مصنف و مدقق


{ بِنَصْرِ ٱللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَآءُ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ } * { وَعْدَ ٱللَّهِ لاَ يُخْلِفُ ٱللَّهُ وَعْدَهُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

وتغليبه من له كتاب على من لا كتاب له وغيظ من شمت بهم من كفار مكة. وقيل: نصر الله هو إظهار صدق المؤمنين فيما أخبروا به المشركين من غلبة الروم، والباء يتصل بـ { يفرح } فيوقف على { الله } على «المؤمنين» { ينصُر مَنْ يشاء وهو العزيز } الغالب على أعدائه { ٱلرَّحِيمِ } العاطف على أوليائه { وَعَدَ ٱللَّهُ } مصدر مؤكد لأن قوله { وهم من بعد غلبهم سيغلبون } وعد من الله للمؤمنين، فقوله { وعد الله } بمنزلة وعد الله المؤمنين وعداً { لاَ يُخْلِفُ ٱللَّهُ وَعْدَهُ } بنصر الروم على فارس { وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ } ذلك