Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير معالم التنزيل/ البغوي (ت 516 هـ) مصنف و مدقق


{ وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُمْ مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ } * { فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَآ إِنَّا لَذَآئِقُونَ } * { فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ } * { فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي ٱلْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ } * { إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِٱلْمُجْرِمِينَ } * { إِنَّهُمْ كَانُوۤاْ إِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ ٱللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ } * { وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوۤاْ آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ } * { بَلْ جَآءَ بِٱلْحَقِّ وَصَدَّقَ ٱلْمُرْسَلِينَ } * { إِنَّكُمْ لَذَآئِقُو ٱلْعَذَابِ ٱلأَلِيمِ } * { وَمَا تُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } * { إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ } * { أُوْلَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَّعْلُومٌ }

{ وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُمْ مِّن سُلْطَـٰنٍ } ، من قوة وقدرة فنقهركم على متابعتنا، { بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَـٰغِينَ } ، ضالين.

{ فَحَقَّ } ، وجب، { عَلَيْنَا } ، جميعاً، { قَوْلُ رَبِّنَآ } ، يعني: كلمة العذاب، وهي قوله:لأََمْلاََنَّ جَهَنَّمَ مِنَ ٱلْجِنَّةِ وَٱلنَّاسِ أَجْمَعِينَ } [السجدة: 13]. { إِنَّا لَذَآئِقُونَ } ، العذاب، أي أن الضَّال والمُضِل جميعاً في النار.

{ فَأَغْوَيْنَـٰكُمْ } ، فأضللناكم عن الهدى ودعوناكم إلى ما كنا عليه، { إِنَّا كُنَّا غَـٰوِينَ } ، ضالين. قال اللهعز وجل: { فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِى ٱلْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ } (أي) الرؤساء والأتباع.

{ إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِٱلْمُجْرِمِينَ } ، قال ابن عباس: الذين جعلوا لله شركاء.

{ إِنَّهُمْ كَانُوۤاْ إِذَا قِيلَ لهم لا إله إلاَّ ٱللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ } ، يتكبرون عن كلمة التوحيد، ويمتنعون منها.

{ وَيَقُولُونَ أَءِنَّا لَتَارِكُوۤ ءَالِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ } يعنون النبي صلى الله عليه وسلم.

قال الله عزّ وجلّ ردًّا عليهم: { بَلْ جَآءَ } ، محمد، { بِٱلْحَقِّ وَصَدَّقَ ٱلْمُرْسَلِينَ } ، أي أنه أتى بما أتى به الرسول قبله.

{ إِنَّكُمْ لَذَآئِقُواْ ٱلْعَذَابِ ٱلأَلِيمِ * وَمَا تُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } ، في الدنيا من الشرك. { إِلاَّ عِبَادَ ٱللهِ ٱلْمُخْلَصِينَ } ، الموحدين.

{ أُوْلَـٰئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَّعْلُومٌ } ، يعني: بكرة وعشياً كما قال:وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيّاً } [مريم: 62].