Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير معالم التنزيل/ البغوي (ت 516 هـ) مصنف و مدقق


{ لاَّ تَجْعَلُواْ دُعَآءَ ٱلرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً قَدْ يَعْلَمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذاً فَلْيَحْذَرِ ٱلَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } * { أَلاۤ إِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُواْ وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمُ }

{ لاَّ تَجْعَلُواْ دُعَآءَ ٱلرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً } ، قال ابن عباس رضي الله عنهما: يقول احذروا دعاء الرسول عليكم إذا أسخطتموه فإن دعاءه موجب لنزول البلاء بكم ليس كدعاء غيره. وقال مجاهد وقتادة: لا تدعوه باسمه كما يدعو بعضكم بعضاً يا محمد، يا عبد الله، ولكن فَخِّمُوه وشرّفوه، فقولوا: يا نبيَّ الله، يا رسولَ الله، في لِيْنٍ وتواضع. { قَدْ يَعْلَمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ } ، أي: يخرجون { مِنكُمْ لِوَاذاً } ، يستتر بعضكم بعضاً ويروغ في خفية، فيذهب، " واللواذ " مصدر لاَوَذَ يُلاَوِذُ مُلاَوَذَةً، ولواذاً. وقيل: كان هذا في حفر الخندق فكان المنافقون ينصرفون عن رسول الله صلىالله عليه وسلم مختفين. قال ابن عباس رضي الله عنهما: " لواذاً " أي: يلوذ بعضهم ببعض، وذلك أن المنافقين كان يثقل عليهم المقام في المسجد يوم الجمعة واستماع خطبة النبي صلى الله عليه وسلم فكانوا يلوذون ببعض أصحابه فيخرجون من المسجد في استتار. ومعنى قوله: { قَدْ يَعْلَمُ ٱللَّهُ } للتهديد بالمجازاة. { فَلْيَحْذَرِ ٱلَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ } ، أي: أمره، و«عن» صلة. وقيل: معناه يُعرضون عن أمره وينصرفون عنه بغير إذنه. { أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ } أي لئلا تصيبهم فتنة، قال مجاهد: بلاء في الدنيا، { أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } ، وجيع في الآخرة. وقيل: عذاب أليم عاجل في الدنيا. ثم عظّم نفسه فقال: { أَلاۤ إِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ } ، ملكاً وعبيداً، { قَدْ يَعْلَمُ مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ } ، من الإِيمان والنفاق أي: يعلم، و«قد» صلة { وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ } ، يعني يوم البعث، { فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُواْ } ، من الخير والشر، { وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمُ }. أخبرنا أبو سعيد الشريحي، أخبرنا أبو إسحاق الثعلبي، أخبرني الحسين بن محمد بن فنجويه، حدثنا عبد الله بن محمد بن شيبة، حدثنا محمد بن أحمد الكرابيسي، حدثنا سليمان بن توبة، حدثنا أبو داود الأنصاري، أخبرنا محمد بن إبراهيم الشامي، حدثنا شعيب بن إسحاق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تُنْزِلُوا النساء الغرف، ولا تعلِّموهنّ الكتابة وعلِّموهنّ الغَزْلَ، وسورة النور ".