Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير النكت والعيون/ الماوردي (ت 450 هـ) مصنف و مدقق


{ ٱسْتَجِيبُواْ لِرَبِّكُمْ مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ مَرَدَّ لَهُ مِنَ ٱللَّهِ مَا لَكُمْ مِّن مَّلْجَأٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُمْ مِّن نَّكِيرٍ } * { فَإِنْ أَعْرَضُواْ فَمَآ أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً إِنْ عَلَيْكَ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ وَإِنَّآ إِذَآ أَذَقْنَا ٱلإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحَ بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ ٱلإِنسَانَ كَفُورٌ }

قوله عز وجل: { مَا لَكُم مِّن مَّلْجَإِ يَوْمَئِذٍ } فيه وجهان:

أحدهما: من منج.

الثاني: من حرز، قاله مجاهد.

{ وَمَا لَكُم مِّن نِّكيرٍ } فيه وجهان:

أحدهما: من ناصر ينصركم، قاله مجاهد.

الثاني: من منكر يغير ما حل بكم، حكاه ابن أبي حاتم وقاله الكلبي.

قوله عز وجل: { وَإِنَّآ إِذَآ أَذَقْنَا الإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحخَ بِهَا } فيها وجهان:

أحدهما: أن الرحمة المطر، قاله مقاتل.

الثاني: العافية، قاله الكلبي.

{ وَإِن تُصِبْهُمْ سِّيئةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ } فيها وجهان:

أحدهما: أنه السنة القحط، قاله مقاتل.

الثاني: المرض، قاله الكلبي.

{ فَإِنَّ الإِنسَانَ كَفُورٌ } يحتمل وجهين:

أحدهما: بالنعمة.

الثاني: بالله.