Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير النكت والعيون/ الماوردي (ت 450 هـ) مصنف و مدقق


{ أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوۤءَ ٱلْعَذَابِ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ } * { كَذَّبَ ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمُ ٱلْعَـذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ } * { فَأَذَاقَهُمُ ٱللَّهُ ٱلْخِزْيَ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَلَعَذَابُ ٱلآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ }

{ أفمن يتقي بوجهه سوءَ العذَاب يومَ القيامة } فيه وجهان:

أحدهما: أن الكافر يسحب على وجهه إلى النار يوم القيامة.

الثاني: لأن النار تبدأ بوجهه إذا دخلها.

قوله عز وجل: { فأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون } فيه وجهان:

أحدهما: من مأمنهم، قاله السدي.

الثاني: فجأة، قاله يحيى.