Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير النكت والعيون/ الماوردي (ت 450 هـ) مصنف و مدقق


{ مَن كَانَ يَرْجُواْ لِقَآءَ ٱللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ ٱللَّهِ لآتٍ وَهُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ } * { وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ ٱللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ ٱلْعَالَمِينَ } * { وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ ٱلَّذِي كَانُواْ يَعْمَلُونَ }

قوله: { مَن كَانَ يَرْجُواْ لِقَآءَ اللَّهِ } فيه وجهان:

أحدهما: من كان يخشى لقاء الله، قاله ابن جبير والسدي.

الثاني: من كان يؤمل.

وفي { لِقَآءَ اللَّهِ } وجهان:

أحدهما: ثواب الله، قاله ابن جبير.

الثاني: البعث إليه، قاله يحيى بن سلام.

{ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لآتٍ } يعني الجزاء في القيامة فاستعدوا له.

{ وَهُوَ السَّمِيعُ } لمقالتكم.

{ الْعَلِيمُ } بمعتقدكم.