Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير النكت والعيون/ الماوردي (ت 450 هـ) مصنف و مدقق


{ يُنَزِّلُ ٱلْمَلاۤئِكَةَ بِٱلْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوۤاْ أَنَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ أَنَاْ فَٱتَّقُونِ }

قوله عز وجل: { ينزل الملائكة بالروحِ من أمره على من يشاء من عبادِهِ } فيه خمسة تأويلات:

أحدها: أن الروح ها هنا الوحي، وهو النبوة، قاله ابن عباس.

الثاني: أنه كلام الله تعالى وهو القرآن، قاله الربيع ابن أنس.

الثالث: أنه بيان الحق الذي يجب اتباعه، قاله ابن عيسى.

الرابع: أنها أرواح الخلق. قال مجاهد لا ينزل ملك إلا ومعه روح.

الخامس: أن الروح الرحمة، قاله الحسن وقتادة.

ويحتمل تأويلاً سادساً: أن يكون الروح الهداية، لأنها تحيا بها القلوب كما تحيي الروح الأبدان.