Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير بحر العلوم/ السمرقندي (ت 375 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱذْكُرْ فِي ٱلْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ ٱنتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِياً } * { فَٱتَّخَذَتْ مِن دُونِهِم حِجَاباً فَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهَآ رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً } * { قَالَتْ إِنِّيۤ أَعُوذُ بِٱلرَّحْمَـٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً } * { قَالَ إِنَّمَآ أَنَاْ رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاَماً زَكِيّاً } * { قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً } * { قَالَ كَذٰلِكَ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلْنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً }

قوله: { وَٱذْكُرْ فِى ٱلْكِتَـٰبِ مَرْيَمَ إِذِ ٱنتَبَذَتْ } يعني: اذكر في القرآن خبر مريم ومعناه اقرأ عليهم ما أنزل عليك في القرآن من خبر مريم " إِذ انتَبَذَتْ " يعني: اعتزلت وتنحت { مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِياً } يعني: مشرقة الشمس في دار أهلها { فَٱتَّخَذَتْ مِن دُونِهِم حِجَاباً } يعني (ضربت وأرخت من دونهم) ستراً { فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا } يعني: بعثنا إليها جبريل عليه السلام { فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً } يعني: تشبه لها في صورة شاب تمام الخلق فدَنا منها فأنكرت مريم مكان الرجل { قَالَتْ إِنّى أَعُوذُ بِٱلرَّحْمَـٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً } يعني إن كنت مطيعاً لله وإنما قالت ذلك لأن التقي إذا وعظ بالله عز وجل اتعظ وخاف والفاسق يخوف بالسلطان والمنافق يخوف بالناس فالتقي يخوف بالله ويقال في الآية مضمر ومعناه احذر إن كنت تقياً { قَالَ } لها جبريل { إِنَّمَا أَنَاْ رَسُولُ رَبّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلَـٰماً زَكِيّاً } يعني ولداً صالحاً قرأ أبو عمرو ونافع في إحدى الروايتين ليهب لك بالياء وقرأ الباقون لأهب فمن قرأ ليهب فمعناه ليهب الله لك ومن قرأ لأهب لك يكون فيه مضمر ومعناه إنما أنا رسول ربك قال لأهب لك غلاماً زكياً يعني: قال ربك وهذا اختيار أبي عبيدة وهو موافق لخط المصاحف { قَالَتْ } مريم لجبريل عليه السلام { أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَـٰمٌ } يعني: من أين يكون لي ولد { وَلَمْ يَمْسَسْنِى بَشَرٌ } يعني: لم يقربني زوج { وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً } يعني: لم أك فاجرة { قَالَ } لها جبريل { كَذٰلِكَ } يعني: هكذا كما قلت { قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَىَّ هَيّنٌ } يعني خلقه علي يسير { وَلِنَجْعَلَهُ ءايَةً لّلْنَّاسِ } يعني: عبرة لبني إسرائيل { وَرَحْمَةً مّنَّا } أي: ونعمة منا { وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً } يعني: قضاء كائناً.