Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير كتاب نزهة القلوب/ أبى بكر السجستاني (ت 330هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ أَنْفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّآ أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ ٱلأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ ٱلْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَٱعْلَمُوۤاْ أَنَّ ٱللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }

{ تَيَمَّمُواْ } أي تعمدوا.

{ تُغْمِضُواْ فِيهِ }: أي تغمضوا عن عيب فيه، أي لستم بآخذي الخبيث من الأموال ممن لكم قِبله الحق إلا على إغماض ومسامحة، فلا تؤدوا في حق الله عز وجل مالا ترضون مثله من غرمائكم. ويقال تغمضوا فيه: أي تترخصون، ومنه قول الناس للبائع: أغمض وغمض: أي لا تقتص وكن كأنك لم تبصر.