Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ لَّقَدْ صَدَقَ ٱللَّهُ رَسُولَهُ ٱلرُّءْيَا بِٱلْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ إِن شَآءَ ٱللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لاَ تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُواْ فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحاً قَرِيباً } * { هُوَ ٱلَّذِيۤ أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِٱلْهُدَىٰ وَدِينِ ٱلْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى ٱلدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ شَهِيداً }

{ لَّقَدْ صَدَقَ ٱللَّهُ رَسُولَهُ ٱلرُّءْيَا بِٱلْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ إِن شَآءَ ٱللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لاَ تَخَافُونَ } كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في تفسير الكلبي رأى في المنام في خروجه إلى المدينة كأنه بمكة وأصحابه قد حلقوا وقصروا فأخبر رسول الله بذلك المؤمنين فاستبشروا وقالوا وحي فلما رجع رسول الله من الحديبية ارتاب ناس فقالوا رأى فلم يكن الذي رأى فقال الله عز وجل { لَّقَدْ صَدَقَ ٱللَّهُ رَسُولَهُ ٱلرُّءْيَا بِٱلْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ إِن شَآءَ ٱللَّهُ آمِنِينَ }.

قال محمد ذكر بعض العلماء أن العرب تستثني في الأمر الذي لا بد منه ومنه قول الله عز وجل { لَتَدْخُلُنَّ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ } فعزم لهم بالدخول واستثنى فيه.

قال يحيى وكان رسول الله صالح المشركين على أن يرجع عامه ذلك ويرجع من قابل ويقيم بمكة ثلاثة أيام فنحر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه الهدي بالحديبية وحلقوا وقصروا ثم أدخلة الله العام المقبل مكة وأصحابه آمنين فحلقوا وقصروا.

{ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُواْ فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحاً قَرِيباً } فتح خيبر.

{ هُوَ ٱلَّذِيۤ أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِٱلْهُدَىٰ وَدِينِ ٱلْحَقِّ } ل الإسلام { لِيُظْهِرَهُ عَلَى ٱلدِّينِ كُلِّهِ } تفسير الحسن حتى يحكم على الأديان وتفسير ابن عباس حتى يظهر النبي على الدين كله أي على شرائع الدين كلها فلم يقبض رسول الله حتى أتم الله ذلك.