Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ حـمۤ } * { عۤسۤقۤ } * { كَذَلِكَ يُوحِيۤ إِلَيْكَ وَإِلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكَ ٱللَّهُ ٱلْعَزِيزُ ٱلْحَكِيمُ } * { لَهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلعَظِيمُ } * { تَكَادُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَٱلْمَلاَئِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي ٱلأَرْضِ أَلاَ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ } * { وَٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ ٱللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ }

قوله { حـمۤ * عۤسۤقۤ } قد مضى القول في حروف المعجم { كَذَلِكَ يُوحِيۤ إِلَيْكَ } أي هكذا يوحي إليك { وَإِلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكَ } من الأنبياء { ٱللَّهُ ٱلْعَزِيزُ } في نقمته { ٱلْحَكِيمُ } في أمره { تَكَادُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ يَتَفَطَّرْنَ } أي يتشققن { مِن فَوْقِهِنَّ } يعني من مخافة من فوقهن وبلغني أن ابن عباس كان يقرؤها ينفطرن من فوقهن { وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي ٱلأَرْضِ } أي من المؤمنين.

{ وَٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ } يعني آلهة يعبدونها من دون الله { ٱللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ } أي يحفظ عليهم أعمالهم حتى يجازيهم بها { وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ } بحفيظ تحاسبهم وتجازيهم بأعمالهم.