Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ ٱلْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ } * { إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِٱلْعَشِيِّ ٱلصَّافِنَاتُ ٱلْجِيَادُ } * { فَقَالَ إِنِّيۤ أَحْبَبْتُ حُبَّ ٱلْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِٱلْحِجَابِ } * { رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِٱلسُّوقِ وَٱلأَعْنَاقِ }

{ ٱلصَّافِنَاتُ ٱلْجِيَادُ } يعني الخيل السراع الواحد منها جواد والصافن في تفسير مجاهد الفرس إذا رفع إحدى رجليه حتى تكون على طرف الحافر عرضت على سليمان فجعلت تجري بين يديه فلا يستبين منها قليلا ولا كثيرا من سرعتها وجعل يقول ردوها علي ليستبين منها شيئا { حَتَّىٰ تَوَارَتْ } غابت يعني الشمس { بِٱلْحِجَابِ } ففاتته صلاة العصر قال الحسن فقال سليمان في آخر ذلك { رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِٱلسُّوقِ وَٱلأَعْنَاقِ } فضرب أعناقها وعراقيبها أنها شغلته عن الله.

قال محمد معنى فطفق أي أقبل والسوق جمع ساق والصافن من الخيل القائم الذي لا يثني إحدى يديه أو إحدى رجليه حين يقف بها على سنبكه وهو طرف الحافر.

{ إِنِّيۤ أَحْبَبْتُ حُبَّ ٱلْخَيْرِ } يعني الخيل وكذلك في قراءة ابن مسعود إني أحببت حب الخيل قال محمد معنى أحببت آثرت.