Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَآ أَنْعاماً فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ } * { وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ } * { وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلاَ يَشْكُرُونَ } * { وَٱتَّخَذُواْ مِن دُونِ ٱللَّهِ آلِهَةً لَّعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ } * { لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ } * { فَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ } * { أَوَلَمْ يَرَ ٱلإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ }

{ أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَآ } أي قوتنا في تفسير الحسن كقولهوَٱلسَّمَآءَ بَنَيْنَٰهَا بِأَييْدٍ } [الذاريات: 74] أي بقوة { وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ } أي ما يركبون قال محمد الركوب بفتح الراء اسم ما يركب والركوب المصدر ويقال مكان ركوب يريدون الاسم.

{ وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ } في أصوافها وأوبارها وأشعارها ولحومها { وَمَشَارِبُ } يشربون من ألبانها { أَفَلاَ يَشْكُرُونَ } أي فليشكروا { وَٱتَّخَذُواْ مِن دُونِ ٱللَّهِ آلِهَةً لَّعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ } يمنعون { لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ } لا تستطيع آلهتهم التي يعبدون نصرهم { وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ } معهم في النار في تفسير قتادة { فَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ } أنك ساحر وأنك شاعر وأنك كاهن وأنك مجنون وأنك كاذب { إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ } من عداوتهم لك { وَمَا يُعْلِنُونَ } فيعصمك الله منهم ويذلهم لك ففعل الله ذلك به.