Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ قَالَتْ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ إِنِّيۤ أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ } * { إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ } * { أَلاَّ تَعْلُواْ عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ } * { قَالَتْ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ أَفْتُونِي فِيۤ أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ } * { قَالُواْ نَحْنُ أُوْلُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَٱلأَمْرُ إِلَيْكِ فَٱنظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ } * { قَالَتْ إِنَّ ٱلْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوۤاْ أَعِزَّةَ أَهْلِهَآ أَذِلَّةً وَكَذٰلِكَ يَفْعَلُونَ } * { وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ ٱلْمُرْسَلُونَ }

{ قَالَتْ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ... } إلى قوله { مَاذَا تَأْمُرِينَ } قال قتادة ذكر لنا أنه كان لها ثلاثمائة ل وثلاثة عشر رجلا أهل مشورتها كل رجل منهم على عشرة آلاف قال محمد القراءة في قوله { حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ } بكسر النون وأصله تشهدونني فحذفت النون الأولى للنصب وحذفت الياء لأنها آخر آية والكسرة تدل عليها.

{ قَالَتْ إِنَّ ٱلْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوۤاْ أَعِزَّةَ أَهْلِهَآ أَذِلَّةً } قال الله { وَكَذٰلِكَ يَفْعَلُونَ }.

{ وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ ٱلْمُرْسَلُونَ } تقول إن قبل هديتنا فهو من الملوك وليس من أهل النبوة كما ينتحل.

قال مجاهد بعثت إليه بجوار قد لبستهن لبسة الغلمان وبغلمان قد ألبستهم لبسة الجواري فخلص سليمان بعضهم من بعض ولم يقبل هديتها.

قال محمد قوله بم بحذف الألف لأن حروف الجر مع ما في الاستفهام تحذف معها الألف من ما ليفصل بين الخبر والاستفهام.