Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ ٱلَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ ٱلْكَافِرِينَ } * { قَالَ فَعَلْتُهَآ إِذاً وَأَنَاْ مِنَ ٱلضَّالِّينَ } * { فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَجَعَلَنِي مِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ } * { وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ }

{ وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ ٱلَّتِي فَعَلْتَ } يعني وقتلت النفس التي قتلت قال محمد الأجود في القراءة والأكثر وفعلت فعلتك بفتح الفاء لأنه يريد قتلت النفس قتلتك على مذهب المرة الواحدة.

{ وَأَنتَ مِنَ ٱلْكَافِرِينَ } يعني لنعمتنا أي إنا ربيناك صغيرا وأحسنا إليك { قَالَ فَعَلْتُهَآ إِذاً وَأَنَاْ مِنَ ٱلضَّالِّينَ } تفسير قتادة يعني من الجاهلين وكذلك هي في بعض القراءة { فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً } يعني النبوة { وَجَعَلَنِي مِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ * وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ } موسى يقوله لفرعون أراد ألا يسوغ عدو الله ما امتن به عليه يقول أتمن علي بأن اتخذت قومي عبيدا وكانوا أحرارا وأخذت أموالهم فأنفقت علي منها وربيتني بها فأنا أحق بأموال قومي منك.

قال محمد قوله { عَبَّدتَّ } يقال منه عبد معبد ومستعبد وعبدت الغلام وأعبدته أي اتخذته عبدا وقال حاتم:
إذا كان بعض المال ربا لأهله   فإني بحمد الله مالي معبد