Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ يٰيَحْيَىٰ خُذِ ٱلْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ ٱلْحُكْمَ صَبِيّاً } * { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً } * { وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً } * { وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَياً }

{ يٰيَحْيَىٰ خُذِ ٱلْكِتَابَ بِقُوَّةٍ } أي بجد ومواظبة { وَآتَيْنَاهُ ٱلْحُكْمَ صَبِيّاً } يعني الفهم والعقل قال يحيى بلغنا أنه كان في صغره يقول له الصبيان يا يحيى تعال نلعب فيقول ليس للعب خلقنا.

{ وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا } أي أعطيناه رحمة من عندنا قال محمد الحنان أصله العطف والرحمة ومنه قول الشاعر:
فقالت حنان ما أتى بك ها هنا   أذو نسب أم أنت بالحي عارف
قوله حنان أي أمرنا حنان عطف ورحمة.

{ وَزَكَاةً } قال قتادة الزكاة العمل الصالح { وَكَانَ تَقِيّاً }.

يحيى عن الربيع بن صبيح عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما من أحد من ولد آدم إلا قد أصاب ذنبا أو هم به غير يحيى بن زكريا لم يصب ذنبا ولم يهم به ".

{ وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ } أي مطيعا لهما { وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً } أي مستكبرا عن عبادة الله { وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ } يعني حين ولد { وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَياً } يوم القيامة.