Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ فَلَمَّا جَآءَ آلَ لُوطٍ ٱلْمُرْسَلُونَ } * { قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ } * { قَالُواْ بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُواْ فِيهِ يَمْتَرُونَ } * { وَآتَيْنَاكَ بِٱلْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ } * { فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ ٱلَّيلِ وَٱتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَٱمْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ } * { وَقَضَيْنَآ إِلَيْهِ ذَلِكَ ٱلأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلآءِ مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَ } * { وَجَآءَ أَهْلُ ٱلْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ } * { قَالَ إِنَّ هَؤُلآءِ ضَيْفِي فَلاَ تَفْضَحُونِ } * { وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَلاَ تُخْزُونِ } * { قَالُواْ أَوَ لَمْ نَنْهَكَ عَنِ ٱلْعَالَمِينَ } * { قَالَ هَؤُلآءِ بَنَاتِي إِن كُنْتُمْ فَاعِلِينَ } * { لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ } * { فَأَخَذَتْهُمُ ٱلصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ } * { فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ } * { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ } * { وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍ } * { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ }

{ فَلَمَّا جَآءَ آلَ لُوطٍ ٱلْمُرْسَلُونَ } يعني الملائكة { قَالَ } لوط { إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ } نكرهم { قَالُواْ بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُواْ فِيهِ يَمْتَرُونَ } يشكون من العذاب كانوا يقولون لا نعذب حين كان يخوفهم بالعذاب إن لم يؤمنوا { وَآتَيْنَاكَ بِٱلْحَقِّ } يعني بعذابهم.

{ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ ٱلَّيلِ } أي في طائفة من الليل والسرى لا يكون إلا ليلا قال محمد ويقال منه أسرى وسرى.

{ وَٱتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ } أي كن آخرهم { وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ } لا ينظر وراءه إلى المدينة.

{ وَقَضَيْنَآ إِلَيْهِ ذَلِكَ ٱلأَمْرَ } أي أعلمناه { أَنَّ دَابِرَ هَؤُلآءِ } أصلهم { مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَ } قال محمد مصبحين نصب على الحال.

{ وَجَآءَ أَهْلُ ٱلْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ } بأضياف لوط لما يريدون من عمل السوء { قَالَ إِنَّ هَؤُلآءِ ضَيْفِي فَلاَ تَفْضَحُونِ } { قَالُواْ أَوَ لَمْ نَنْهَكَ عَنِ ٱلْعَالَمِينَ } أي أن تضيف أحدا ولا تنزله { قَالَ هَؤُلآءِ بَنَاتِي } أمرهم بتزويج النساء { إِن كُنْتُمْ فَاعِلِينَ } متزوجين.

{ لَعَمْرُكَ } قسم { إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ } يعني ضلالتهم { يَعْمَهُونَ } يتحيرون قال محمد العمر والعمر عند أهل اللغة بمعنى واحد فإذا استعمل في القسم فتح أوله لكثرة استعمالهم له لأن الفتح أخف.

{ فَأَخَذَتْهُمُ ٱلصَّيْحَةُ } قال السدي صيحة جبريل { مُشْرِقِينَ } حين أشرقت الشمس { فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا } قد مضى تفسيره.

{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ } قال سفيان يعني للمتفرسين قال محمد معنى التفرس الاستدلال بصحة النظر يقال توسمت في فلان الخير وتفرسته أي تبينته.

{ وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍ } يعني قرية قوم لوط أي هي طريق واضح.