Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن العزيز/ ابن أبي زمنين (ت 399هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّيۤ إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَآ أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ } * { وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي ٱلأَرْضِ لاَفْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّواْ ٱلنَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُاْ ٱلْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِٱلْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ } * { أَلاۤ إِنَّ للَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ أَلاَ إِنَّ وَعْدَ ٱللَّهِ حَقٌّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ } * { هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

{ وَيَسْتَنْبِئُونَكَ } أي يستخبرونك { أَحَقٌّ هُوَ } يعنون القرآن { قُلْ إِي وَرَبِّيۤ إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَآ أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ } بسابقين فلا يقدر عليكم فيعذبكم.

{ وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ } أشركت { مَا فِي ٱلأَرْضِ } من ذهب وفضة { لاَفْتَدَتْ بِهِ } يوم القيامة من عذاب الله عز وجل.

{ وَأَسَرُّواْ ٱلنَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُاْ ٱلْعَذَابَ } أي دخلوا فيه { وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ } أي فصل بينهم { بِٱلْقِسْطِ } بالعدل.

{ أَلاَ إِنَّ وَعْدَ ٱللَّهِ } الذي وعد في الدنيا { حَقٌّ } من الوعد بالجنة والوعيد بالنار { وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ } يعني المشركين وهم أكثر الناس.