Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير محاسن التأويل / محمد جمال الدين القاسمي (ت 1332هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَآ أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ }

{ قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَآ أَنفُسَنَا } أي: أضررناها بالمعصية { وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا } أي: ما سلف { وَتَرْحَمْنَا } أي: بالتوبة وقبولها { لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ } أي: لنصيرن ممن خسر جميع ما حصل له من الكمالات.

قال الضحاك بن مُزَاحم في قوله: { رَبَّنَا ظَلَمْنَآ... } الآية: هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه.

لطيفة

قال الجشميّ: يقال إن آدم عليه السلام سعد بخمسة أشياء: اعترف بالذنب، وندم عليه، ولام نفسه، وسارع إلى التوبة، ولم يقنط من الرحمة، وشقي إبليس بخمسة أشياء: لم يقر بالذنب، ولم يندم، ولم يلم نفسه بل أضاف إلى ربه فلم يتب، وقنط من الرحمة.