Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور /همام الصنعاني (ت 211 هـ) مصنف و مدقق


{ إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَآءَكُمُ ٱلْفَتْحُ وَإِن تَنتَهُواْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ وَلَن تُغْنِيَ عَنْكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلْمُؤْمِنِينَ }

999- حدثنا عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن الزهري، في قوله تعالى: { إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَآءَكُمُ ٱلْفَتْحُ }: [الآية: 19]، قال: اسْتَفْتَحَ أبو جهل بن هشام فقال: اللهم أينا كان أفجر بك وأقطع للرحم، فأحنه اليوم يعني محمداً ونفسه، فقال الله تعالى: { إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَآءَكُمُ ٱلْفَتْحُ }: [الآية: 19]، فضربه ابنا عفراء: عوذ، ومعوذ، وأَجْهَزَ عليه عبد الله بن مسعود.