Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور /همام الصنعاني (ت 211 هـ) مصنف و مدقق


{ يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ ٱلطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَٱذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ }

680- عبد الرزاق، قال: أنبأنا مَعْمَر، في قوله تعالى: { وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ }: [الآية: 4]، قال: أخبرني لَيْث أنَّه سَمِعَ مجاهِداً وسُئِلَ عن الصقر والبازي والفَهد، وما يصادُ به من السَّباعِ، فقال: هذه كُلُّها جوارح.

681- عبد الرزاق، عن معمر، عن عاصم بن سليمان، عن الشعبي، عن عِدِيِّ بن حاتم، قال: " قلت يا رسولَ الله، إنَّ أرضي أرضُ صَيْد، قال: إذا أرسلت كلبك وسميت، فكل ما أمْسَك عليك كلبك، وإن قتل وإن أكَلَ مِنْهُ فلا تأكل فإنه إنَّما أمسك على نفسه، فإذا أرسلت كلبك فخالطته أكْلُبٌ لم تسمِّ عليها فلاَ تأكل، فإنك لا تدري أيها قتلته ".