Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور /همام الصنعاني (ت 211 هـ) مصنف و مدقق


{ فَٱرْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي ٱلسَّمَآءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ } * { يَغْشَى ٱلنَّاسَ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ } * { رَّبَّنَا ٱكْشِفْ عَنَّا ٱلْعَذَابَ إِنَّا مْؤْمِنُونَ } * { أَنَّىٰ لَهُمُ ٱلذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَآءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ } * { ثُمَّ تَوَلَّوْاْ عَنْهُ وَقَالُواْ مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ } * { إِنَّا كَاشِفُواْ ٱلْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَآئِدُونَ } * { يَوْمَ نَبْطِشُ ٱلْبَطْشَةَ ٱلْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ }

2803- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن منصور، عن أبي الضّحى، عن مَسْرُوق في قوله: { يَوْمَ تَأْتِي ٱلسَّمَآءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ }: [الآية: 10]، قال مسروق: كُنَّا جُلُوساً عند عَبْدِ الله بن مسعود، فجاء رجل فقال: سَمِعْتُ رجُلاً آنفاً عند أبواب كندة يقول: إنَّهُ سيأتي على النَّاسِ دُخَانٌ يأخذ بأنْفاس الكفارِ، ويكون على المؤمنين كهيئة الزكمة فغضب ابن مَسْعُودٍ، فقال: يا أيها الناسُ، مَنْ عَلِمَ منكم شيئاً فَلْيَقُل ما يَعْلَمُ، ومَنْ لَمْ يَعْلم، فَلْيَقُلْ اللهُ أَعْلَمُ، فإنَّ اللهَ قالَ لنبيه صلى الله عليه وسلم:قُلْ مَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَآ أَنَآ مِنَ ٱلْمُتَكَلِّفِينَ } [ص: 86] إنَّ قريشاً لما آذوا النبي صلى الله عليه وسلم وكَذَّبوه، دَعا عليهم فقال: اللهم خذهُمْ بسنين كَسِني يُوسُفَ، فأخذتهم سنة أهلكت كلَّ شيءٍ حَتَّى أصَابَهُمْ جوع شَديدٌ، وجُهْدٌ حتى أكلوا الميتة، فأكلوا القَضَب، وحتى جَعَلَ أحَدُهُمْ يُخَيَّلُ إليه أنه يرى ما بينه وبين السَّمَاء دُخَاناً، فجاء أبو سفيان فقال: يا محمد، إنك بُعِثْتَ بالرحمة والعافية والخير، وإنَّ قَوْمَكِ قد هَلَكُّوا، ثم تلا ابن مسْعُود: { فَٱرْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي ٱلسَّمَآءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ } حتى بلغ: { كَاشِفُواْ ٱلْعَذَابِ قَلِيلاً } [الآيات: 10-15]، قال: أَفَيْكْشَفُ عذاب الآخِرَةِ، ثم قرأ: { يَوْمَ نَبْطِشُ ٱلْبَطْشَةَ ٱلْكُبْرَىٰ }: [الآية: 16]، قال: هذا يَوْمُ بدْرٍ، واللزم: القتل يوم بدر، وقَدْ مَضَى هذا كله، وآية الرُّومُ قَدْ مَضَتْ.

2804- حدثنا عبد الرزاق، قال: أنبأنا إسرائيل بن يُونُس، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: آية الدخان لم تمضِ بعد، يأخذ المؤمن كهيئة الزكام، وينتفخ الكافِرَ حَتَّى ينفد.

2805- حدثنا عبد الرزاق، عن ابن جُرَيْجٍ، قال: أخبرني ابن أبي مليكة، أو سمعته يَقُولُ: دَخَلْتُ علَى ابن عبَّاسٍ يَوْماً فقال لي: لَمْ أنَمْ البَارِحَةَ حتَّى أصْبَحْت، فقلت: لِمَ؟ فَقَالَ: قالوا: طلع الكوكب ذو الذنب (فَخَشِيْتُ) الدخان قد طرق، فوالله ما نِمْتُ حَتَّى أصبحْتُ.

2806- حدثنا عبد الرزاق، عن معْمر، عن قَتَادة، أن النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: " بادِروا بالأَعْمال سِتّاً: طلوع الشمس، من مَغْرِبِها، والدَّجَّال، والدُّخان، ودابّة الأرض، و(خُوَيْصَة) أحدكم، وأمر العامة يوم القيامة ".

2807- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: { إِنَّكُمْ عَآئِدُونَ }: " [الآية: 15]، قال: عائدنَ إلى (عذاب الله).