Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور /همام الصنعاني (ت 211 هـ) مصنف و مدقق


{ فَمَا لَكُمْ فِي ٱلْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَٱللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوۤاْ أَتُرِيدُونَ أَن تَهْدُواْ مَنْ أَضَلَّ ٱللَّهُ وَمَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً }

614- عبد الرزاق، قال: أنبأنا مَعْمَر عن الكلبي: أنَّ ناساً من أهل مكة كتبوا إلى أصحاب النبيّ صلى الله عليه وسلم أنهم قد أسلموا، وكانَ ذَلِكَ مِنْهُم كَذِباً، فلقوهم فاختلف فيهم المسلمون، فقالتْ طائفةٌ: دماؤهم حلال، وقالت طائفة: دماؤهم حرامٌ، فأنزل الله تعالى: { فَمَا لَكُمْ فِي ٱلْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَٱللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوۤاْ } [الآية: 88]، قال مَعْمَر، وقال قتادة: أهلكهم بما كسَبوا.