Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور /همام الصنعاني (ت 211 هـ) مصنف و مدقق


{ أَلاَ لِلَّهِ ٱلدِّينُ ٱلْخَالِصُ وَٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَآ إِلَى ٱللَّهِ زُلْفَىۤ إِنَّ ٱللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَـفَّارٌ }

2617- حدثنا عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر، عن قتادة، في قوله: { أَلاَ لِلَّهِ ٱلدِّينُ ٱلْخَالِصُ }: [الآية: 3]، قال: شهادة أن لا إلَه إلاّ الله.

2618- حدثنا عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: { إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَآ إِلَى ٱللَّهِ زُلْفَىۤ }: [الآية: 3] قال: إلاَّ ليشفعوا لنا إلى الله.