Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير النسائي/ النسائي (ت 303 هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ وَٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ وَٱلْقَانِتِينَ وَٱلْقَانِتَاتِ وَٱلصَّادِقِينَ وَٱلصَّادِقَاتِ وَٱلصَّابِرِينَ وَٱلصَّابِرَاتِ وَٱلْخَاشِعِينَ وَٱلْخَاشِعَاتِ وَٱلْمُتَصَدِّقِينَ وَٱلْمُتَصَدِّقَاتِ وٱلصَّائِمِينَ وٱلصَّائِمَاتِ وَٱلْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَٱلْحَافِـظَاتِ وَٱلذَّاكِـرِينَ ٱللَّهَ كَثِيراً وَٱلذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ ٱللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }

قوله تعالى: { إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ } [35]

424- أنا مُحَمَّدُ بنُ حاتمٍ، نا سُويدٌ، أنا عبد الله، عن شريكٍ، عن مُحمدِ بنِ عمرو، عن أبي سلمةَ، عن أُمِّ سلمةَ، أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: يا نبيَّ اللهِ، مالي أسمعُ الرجال يُذكرون في القُرآنِ، والنساءَ لا يُذكرنَ، فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ { إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ وَٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ }.

425- أنا محمدُ بن معمرٍ، نا المُغيرةُ بن سلمةَ أبو هشامٍ المخزوميُّ، نا عبد الواحدِ بن زيادٍ، نا عُثمانُ بن حكيمٍ، نا عبدُ الرحمن بنُ شيبةَ، قال:

" سمعتُ أُمَّ سلمةَ زوج النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم تقولُ: قُلتُ للنبيِّ صلى الله عليه وسلم: مالنا لا نُذكرُ في القرآنِ كما يُذكرُ الرِّجالُ، قالت: فلم يَرُعْنِي ذات يومٍ ظُهراً إلاَّ نِدَاؤُهُ على المنبرِ، قالت: وأنا أُسرحُ رأسي، فلففتُ شعري، ثم خرجتُ إلى حُجرةِ بيتي، فجعلتُ سمعي عند الجريدِ، فإذا هو يقولُ على المنبرِ: " يا أيُّها الناسُ، إن الله يقولُ في كتابهِ " { إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ... } إلى آخرِ الآيةِ - { أَعَدَّ ٱللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } ".

قوله تعالى: { وَٱلذَّاكِـرِينَ ٱللَّهَ كَثِيراً وَٱلذَّاكِرَاتِ } [35]

426-/ أنا القاسمُ بن زكريا، حدَّثنا عُبيدُ اللهِ، عن شيبانَ، عن الأعمشِ، عن عليِّ بن الأقمرِ، عن الأغرِّ، عن أبي سعيدٍ، وأبي هُريرة، قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من استيقظ من اللَّيلِ، وأيقظَ امرأتَهُ، فصلَّيَا ركعتينِ جميعاً، كُتِبَا لَيْلَتَهُمَا من الذَّاكرينَ الله كثيراً والذَّاكراتِ ".