Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن/ الفيروز آبادي (ت817 هـ) مصنف و مدقق


{ وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ وَٱلدَّارَ ٱلآخِرَةَ فَإِنَّ ٱللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْراً عَظِيماً } * { يٰنِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا ٱلْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيراً } * { وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ للَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحاً نُؤْتِهَـآ أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقاً كَرِيماً } * { يٰنِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ ٱلنِّسَآءِ إِنِ ٱتَّقَيْتُنَّ فَلاَ تَخْضَعْنَ بِٱلْقَوْلِ فَيَطْمَعَ ٱلَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً } * { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَاهِلِيَّةِ ٱلأُولَىٰ وَأَقِمْنَ ٱلصَّلاَةَ وَآتِينَ ٱلزَّكَـاةَ وَأَطِعْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ ٱلرِّجْسَ أَهْلَ ٱلْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيـراً } * { وَٱذْكُـرْنَ مَا يُتْـلَىٰ فِي بُيُوتِكُـنَّ مِنْ آيَاتِ ٱللَّهِ وَٱلْحِكْـمَةِ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً } * { إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ وَٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ وَٱلْقَانِتِينَ وَٱلْقَانِتَاتِ وَٱلصَّادِقِينَ وَٱلصَّادِقَاتِ وَٱلصَّابِرِينَ وَٱلصَّابِرَاتِ وَٱلْخَاشِعِينَ وَٱلْخَاشِعَاتِ وَٱلْمُتَصَدِّقِينَ وَٱلْمُتَصَدِّقَاتِ وٱلصَّائِمِينَ وٱلصَّائِمَاتِ وَٱلْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَٱلْحَافِـظَاتِ وَٱلذَّاكِـرِينَ ٱللَّهَ كَثِيراً وَٱلذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ ٱللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }

{ وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ } طاعة الله وطاعة رسوله { وَٱلدَّارَ ٱلآخِرَةَ } يعني الجنة { فَإِنَّ ٱللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ } الصالحات { مِنكُنَّ أَجْراً عَظِيماً } ثواباً وافراً في الجنة { يَٰنِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ } بزنا ظاهرة بالشهود { يُضَاعَفْ لَهَا ٱلْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ } بالجلد والرجم { وَكَانَ ذَلِكَ } العذاب { عَلَى ٱللَّهِ يَسِيراً } هيناً { وَمَن يَقْنُتْ } يطع { مِنكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحاً } خالصاً فيما بينها وبين ربها { نُؤْتِهَـآ } نعطها { أَجْرَهَا } ثوابها { مَرَّتَيْنِ } ضعفين { وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقاً كَرِيماً } ثواباً حسناً في الجنة { يَٰنِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ ٱلنِّسَآءِ } لستن كسائر النساء بالمعصية والطاعة والثواب والعقاب { إِنِ ٱتَّقَيْتُنَّ } إن أطعتن الله ورسوله { فَلاَ تَخْضَعْنَ بِٱلْقَوْلِ } فلا ترفقن بالقول وتليين الكلام مع الغريب { فَيَطْمَعَ ٱلَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } شهوة الزنا { وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً } صحيحاً بلا ريبة { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ } استقررن في بيوتكن ولا تخرجن من البيوت وليكن عليكن الوقار { وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَاهِلِيَّةِ ٱلأُولَىٰ } ولا تتزين بزينة الكفار في الثياب الرقاق الملونة { وَأَقِمْنَ ٱلصَّلاَةَ } أتممن الصلوات الخمس { وَآتِينَ ٱلزَّكَـاةَ } أعطين زكاة أموالكن { وَأَطِعْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ } في المعروف { إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ } بذلك { لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ ٱلرِّجْسَ } الإثم { أَهْلَ ٱلْبَيْتِ } يا أهل بيت النبوة { وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيـراً } من الذنوب { وَٱذْكُـرْنَ } واحفظن { مَا يُتْـلَىٰ } ما يقرأ عليكن { فِي بُيُوتِكُـنَّ مِنْ آيَاتِ ٱللَّهِ } القرآن { وَٱلْحِكْـمَةِ } الأمر والنهي والحلال والحرام { إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ لَطِيفاً } عالماً بما في قلوبهن { خَبِيراً } بأعمالهن ويقال لطيفاً إذ أمر النبي عليه الصلاة والسلام أن يطلقهن خبيراً بصلاحهن ثم نزلت في قول أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ونسيبة بنت كعب الأنصارية لقولهما يا رسول الله ما نرى الله يذكر النساء في شيء من الخير إنما ذكر الرجال فنزل { إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ } الموحدين من الرجال { وَٱلْمُسْلِمَاتِ } الموحدات من النساء { وَٱلْمُؤْمِنِينَ } المقرين من الرجال { وَٱلْمُؤْمِنَاتِ } المقرات من النساء { وَٱلْقَانِتِينَ } المطيعين من الرجال { وَٱلْقَانِتَاتِ } المطيعات من النساء { وَٱلصَّادِقِينَ } في إيمانهم من الرجال { وَٱلصَّادِقَاتِ } في إيمانهن من النساء { وَٱلصَّابِرِينَ } على ما أمر الله والمرازي من الرجال { وَٱلصَّابِرَاتِ } على ما أمر الله والمرازي من النساء { وَٱلْخَاشِعِينَ } والمتواضعين من الرجال { وَٱلْخَاشِعَاتِ } المتواضعات من النساء { وَٱلْمُتَصَدِّقِينَ } بأموالهم من الرجال { وَٱلْمُتَصَدِّقَاتِ } بأموالهن من النساء { وٱلصَّائِمِينَ } من الرجال { وٱلصَّائِمَاتِ } من النساء { وَٱلْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ } عن الفجور من الرجال { وَٱلْحَافِـظَاتِ } فروجهن من النساء { وَٱلذَّاكِـرِينَ ٱللَّهَ كَثِيراً } باللسان والقلب ويقال بالصلوات الخمس من الرجال { وَٱلذَّاكِرَاتِ } من النساء { أَعَدَّ ٱللَّهُ لَهُم } للرجال والنساء { مَّغْفِرَةً } لذنوبهم في الدنيا { وَأَجْراً عَظِيماً } ثواباً وافراً في الجنة.