Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ أَلاَ تُقَاتِلُونَ قَوْماً نَّكَثُوۤاْ أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّواْ بِإِخْرَاجِ ٱلرَّسُولِ وَهُم بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَٱللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُمْ مُّؤُمِنِينَ }

{ إِلا } للتحضيض { تُقَٰتِلُونَ قَوْماً نَّكَثُواْ } نقضوا { أَيْمَٰنِهِمْ } عهودهم { وَهَمُّواْ بِإِخْرَاجِ ٱلرَّسُولِ } من مكة لما تشاوروا فيه بدار الندوة { وَهُمْ بَدَءُوكُمْ } بالقتال { أَوَّلَ مَرَّةٍ } حيث قاتلوا (خزاعة) حلفاءكم مع (بني بكر) فما يمنعكم أن تقاتلوهم؟ { أَتَخْشَوْنَهُمْ } أتخافونهم؟ { فَٱللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ } في ترك قتالهم { إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }.