Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ وَللَّهِ ٱلأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ فَٱدْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ ٱلَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِيۤ أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }

{ وَللَّهِ ٱلأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ } التسعة والتسعون الوارد بها الحديث، و(الحسنى) مؤنث (الأحسن) { فَٱدْعُوهُ } سمّوه { بِهَا وَذَرُواْ } اتركوا { ٱلَّذِينَ يُلْحِدُونَ } من «ألحد ولحد»، يميلون عن الحق { فِى أَسْمَـٰئِهِ } حيث اشتقوا منها أسماء لآلهتهم: كاللات من (الله)، والعُزَّى من (العزيز)، ومناة من (المنان) { سَيُجْزَوْنَ } في الآخرة جزاء { مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } وهذا قبل الأمر بالقتال.