Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق


{ تِلْكَ ٱلْقُرَىٰ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَآئِهَا وَلَقَدْ جَآءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيِّنَٰتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ مِن قَبْلُ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ ٱلْكَٰفِرِينَ }

{ تِلْكَ ٱلْقُرَىٰ } التي مرّ ذكرها { نَقُصُّ عَلَيْكَ } يا محمد { مِنْ أَنبَآئِهَا } أخبار أهلها { وَلَقَدْ جَآءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيّنَٰتِ } المعجزات الظاهرات { فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ } عند مجيئهم { بِمَا كَذَّبُواْ } كفروا به { مِن قَبْلُ } مجيئهم بل استمروا على الكفر { كَذٰلِكَ } الطبع { يَطْبَعُ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ ٱلْكَٰفِرِينَ }.